الكشف عن عن تورط قيادات حوثية عليا بتجارة الأدوية المهربة والمزورة
الإتحاد نت

كشف تقرير للمنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، عن قائمة سوداء بأسماء قيادات حوثية، مكونة من 71 شخصية، تتاجر بالأدوية المهربة والمزورة.

 

وذكرالتقرير أن مليشيا لحوثي، تدير مملكتها الخاصة في مناطق سيطرتها الأكثر كثافة سكّانية، إذ تحوّل الدواء في البلاد إلى واحد من أكبر مصادر الثراء لقادة الحوثيين الذي يديرون شبكات من التهريب الضخمة للاستثمار في صحّة اليمنيين.

 

وكشف أن فاتورة استيراد الأدوية في اليمن تبلغ نحو 88 مليار ريال سنوياً، وفقاً لإحصائية "الهيئة العليا للأدوية" التي يديرها الحوثيون.

 

وتعتمد مليشيا الحوثي على نظام المقايضة عند قبول المنح الدوائية من المنظمات الأممية والإنسانية حيث لاتدخل أدوية أممية إلا بتنفيذ قائمة طويلة من المطالب أبرزها حصولهم على نسبه من الأدوية وحصولهم على مبالغ ماليه، حسب التقرير.

 

وكشف التقرير عن وثائق خاصة عن الشبكة الحوثية لتهريب الأدوية وبيعها وإغراق الأسواق المحلية بالملوث منها، والتي تتضمن 75 شخصًا يعملون في تهريب وتزوير الأدوية وبيعها لصالح مشافي وصيدليات خاصة.

 

وأوضح أن قادة الحوثي يستثمرون في الأدوية بما في ذلك "طه المتوكّل" و"محمد الغيلي" رئيس هيئة الأدوية، و"مطهّر المروني" مدير صحّة صنعاء، وعدد من القادة العسكريين الآخرين ومسؤول كبير في مكتب زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي يدعى "أبو محمد العياني"، ومدير مكتب الرئاسة في صنعاء "أحمد حامد" الرجل القوي داخل جماعة الحوثي ويوفّر لهم الحماية الكاملة.

متعلقات